تواصل معنا


من نحن


شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الأربعاء 03/11/2021

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الأربعاء 03/11/2021

مع دخول معركة مارب مرحلة الحرج، وبعد أن استوطن اليأس والإحباط  نفوس وكلاء واشنطن، نشطت الدبلوماسية الأمريكية مجددا بلقاء جمع ليندر كينغ ومسؤولين من خارجية بلاده ووزارة حربها بسفراء المملكة السعودية لمناقشة ما أسموه تداعيات الهجوم على مارب،

ولأن رهانات الحسم العسكرية لتحالف العدوان قد انتهى مفعولها وتراجعت حظوظها، تذكر المبعوث الأمريكي ملف الحصار وعاد مجددا لتوظيفه، واستثماره في بازار السياسة، لكن حديثه الممجوج عن ضرورة السماح لتدفق الواردات التجارية إلى ميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء سرعان ما اصطدم بالقرصنة البحرية على سفينة نفطية جديدة ليتأكد للعالم أجمع أن إدارة البيت الأبيض ليست في وارد إحلال السلام، لأنها تقول الشيء وتفعل نقيضه، وغير بعيد عن هذه اللقاءات التآمرية حديث خبراء صهاينة عن تمحور المحادثات الإماراتية الصهيونية المرتقبة في أبو ظبي حول اليمن وقدراته المتنامية باعتباره مصدر التهديد المقلق لكيان العدو وأنظمة التطبيع والخيانة، وبرأي كبير المحللين الصهيونيين فاليمن باتت جبهة تهديد حقيقية مثلها مثل حماس وحزب الله في لبنان بل وأكثر أهمية هذه الأيام ليس فقط بسبب القدرة على مهاجمة السعودية فحسب ولكن أيضا بسبب تحولها لقاعدة هجومية ضد إسرائيل، أخيرا وعلى خط مواجهة هذا المشروع تصدت قوات الحرس الثوري لمحاولة قرصنة أمريكية على ناقلة محملة بالنفط في مياه بحر عمان لتتقدم طهران بذلك خطوة في طريق ترسيخ  معادلة اشتباك جديدة عنوانها لا للغطرسة والهيمنة الصهيو أمريكية في المنطقة.

#مقدمة النشرة الرئيسية # قناة المسيرة الفضائية 2021-11-03
من نحن

شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

copyright by Almasirah 2022 ©

Close gallery