تواصل معنا


من نحن


شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

️مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الأربعاء 10/11/2021

️مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الأربعاء 10/11/2021

بدلًا من التوجه نحو إعلانِ وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ الظالم، والسَّماحِ بدخولِ الوارداتِ التجارية ِإلى ميناءِ الحديدة، ترجمةً للشعاراتِ السياسيةِ الفضفاضة، وتماشيًا مع الحديثِ المتكرّرِ عن السلام، عادت واشنطن لتصبَّ الزيتَ على النار المشتعلةِ في اليمنِ لإدامةِ الصراعِ ومفاقمةِ الأزمة ِالإنسانيةِ،

وعلى خطى الخزانة ِالأمريكيةِ دفعت مجلسَ الأمنِ لإدراجِ أسماءِ ثلاثةٍ من القياداتِ الوطنيةِ في قائمةِ ما يدعونه العقوباتِ الأممية، وذلك بعد أيام قليلةٍ من تلويحِ المبعوثِ ليندر كينغ من منابرِ الإعلام السعودية بالعملِ على زيادةِ الضغوطِ، والعقوبات ضدَّ مَن أسماهم الحوثيينَ للحيلولةِ دون سقوطِ مشروعِ العدوانِ في مارب، وبرغمِ ما تمثلهُ هذه الخطوة ُمن إفلاسٍ أمريكيٍّ عجزَ عن إخضاعِ الشعبِ اليمنيِّ وتركيعِه على مدى سبعِ سنواتٍ إلا أنَّ مجلسَ الأمنِ يثبتُ مرّةً أخرى أنه ليس أكثرَ من منصةٍ ووكالةٍ تخدمُ دولَ النفوذِ والمالِ، وإلى حين يستفيقُ المجتمعُ الدوليُّ من سباتِه على الولاياتِ المتحدة أن تدركَ أنَّ البلدَ الذي استعصى على الاستعمارِ تطويعُه، وظلَّ شعبُه متمسكًا بمبادئِه وقيمِه الأصيلةِ لن تؤثرَ فيه القراراتُ الرعناءُ والعقوباتُ الجوفاء، فقادةُ اليمنِ الحقيقيونَ راسُ مالِهم الكرامةُ وجوازُ سفرِهم التنقّلُ في ميادينِ الشرفِ والبطولة.

#مقدمة النشرة الرئيسية # قناة المسيرة الفضائية منذ 6 أيام
من نحن

شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

copyright by Almasirah 2022 ©

Close gallery