تواصل معنا


من نحن


شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

أذربيجان تعلن مقتل 7 جنود خلال معارك مع أرمينيا

أذربيجان تعلن مقتل 7 جنود خلال معارك مع أرمينيا

وكالات | 17 نوفمبر | المسيرة نت: أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الأربعاء، أن سبعة جنود أذربيجانيين قُتلوا في معارك دارت الثلاثاء مع القوات الأرمنية قرب إقليم ناغورني قره ياغ المتنازع عليه.

وبحسب وكالة "فرانس برس" أوضحت الوزارة أن عشرة جنود أذربيجانيين أُصيبوا بجروح في الاشتباكات، وهي الأعنف منذ نهاية الحرب بين يريفان وباكو العام الماضي.

وأعلنت أرمينيا من جهتها، مقتل جندي وفقدان 24 آخرين وأسر 13 أثناء الاشتباكات، مشيرةً إلى أنها خسرت موقعَين عسكريَين أصبحا تحت سيطرة باكو.

واندلعت مواجهات الثلاثاء بين أرمينيا وأذربيجان بعد تصعيد استمر عدة أسابيع، بين هذين البلدين الخصمين في القوقاز، في منطقة ناغورني قره باغ الجبلية.

وأعلنت أرمينيا مساء الثلاثاء التوصل إلى هدنة مع أذربيجان إثر "وساطة" روسية بعد يوم من الاشتباكات بين قوات البلدين قرب منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها. وتتقاذف يريفان وباكو المسؤولية عن الاشتباكات الجديدة.

وتعكس المعارك الأخيرة التوازن الهشّ على الحدود، بعد عام تقريبًا على انتهاء النزاع الدامي الذي استمرّ ستة أسابيع بين أذربيجان وأرمينيا في ناغورني قره باغ.

وجرت المواجهات رغم انتشار جنود حفظ سلام روس في المنطقة منذ نوفمبر 2020 في إطار اتفاق وقف إطلاق النار تفاوض عليه الرئيس فلاديمير بوتين لإنهاء حرب العام الماضي.

واشتباكات الثلاثاء هي الأعنف منذ انتهاء هذا النزاع الذي أسفر عن أكثر من 6500 قتيل وانتهى بهزيمة كبرى لارمينيا التي أرغمت على التنازل عن عدة مناطق في محيط الجيب المتنازع عليه.

#قتلى وجرحى #أذربيجان #أرمينيا 2021-11-17
من نحن

شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

copyright by Almasirah 2022 ©

Close gallery