تواصل معنا


من نحن


شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الاثنين 29/11/2021

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة لقناة المسيرة ليوم الاثنين 29/11/2021

مع أن ذكرى الاستقلال صفحة بيضاء من تايخ بلدنا وعلامةٌ فارقةٌ بين صنعاءَ وخصومِها ... إلا أنَّ المحتلين لافرقَ بين قديمِهم وجديدِهم، فكلُّهم  اليوم َشركاءُ في الحربِ وشركاءُ في الجريمة، وعليهم أن يفهموا جميعُهم بأنَّ كلَّ رهاناتِهم ستسقطُ ولو كثُرت،

ومع أنّهم أهلُ البدايات فهم لا  يملكونَ النهايات. ومن منصة  الاستقلال يطلق الرئيس المشاط  عدداً من الرسائل البالستية في في كلمة المناسبة، أولاها أنَّ ماربَ بمديرياتِها الأربعةَ عشرةَ قد عادت فعلياً إلى حضنِ الوطن، ولم يتبقَّ منها سوى أقلَّ من مديريتَين، والمعركةُ فيها بعد أن حوّلَها العدوانُ إلى قاعدةٍ متقدّمةٍ لاستهدافِ اليمنيين، ضرورةٌ وطنيةٌ وأمنيةٌ وإنسانية، وليست عملاً ترفياً ولافائضَ حاجة، ولا صحّةَ لما يُثارُ من مخاوفَ حول دخولِ مارب، فالدخولُ إليها خَطوةٌ إيجابيةٌ على سكّةِ السلام ِوالأمن ِلليمن ومحيطِه الجغرافي، ولمن يهمهُ الأمر ُمن أئمّةِ الحربِ كانت الرسالةُ الرئاسيةُ واضحةً، ومن بابِ تأكيدِ المؤكدِ وتجديدِ الموقف، لن نوقفَ أعمالَنا الدفاعية، مالم يتوقفِ العدوانُ ويُرفعِ الحصار وينتهي الاحتلالُ وتُعالَجْ ملفاتُ الحرب، وعلى المعتدي أن يفكرَ  أكثرَ بواقعية، يستشرفُ بها عواقبَ تصعيدِه ومخاطرَ حساباتِه الخاطئة، ومن صعّدَ صعّدنا عليه بقوةِ الله، ومن رفعَ عن مطاراتِنا الحصانة، فإنَّ قواتنا سترفعُ الحصانةَ عن مطاراتِه، فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم.

 

#مقدمة نشرة الأخبار #قناة المسيرة 2021-11-29
من نحن

شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

copyright by Almasirah 2022 ©

Close gallery