تواصل معنا


من نحن


شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

العدو الصهيوني يهدم منزليْن فلسطينيين بالضفة والقدس

العدو الصهيوني يهدم منزليْن فلسطينيين بالضفة والقدس

فلسطين المحتلة | 20 يناير | المسيرة نت: هدمت قوات العدو الصهيوني، مساء الأربعاء، منزليْن فلسطينييْن في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات العدو هدمت منزلا بمساحة 70 مترا في منطقة "الفريجات" في بلدة "الرماضين" جنوبي الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

وأشارت تلك المصادر، في تصريحات لوسائل الإعلام، إلى أن المنزل للمواطن صالح ارقيق، حيث يؤوي عائلة مكونة من خمسة أفراد منهم أطفال، مضيفة أن "العائلة أصبحت بلا مأوى في إطار البرد القارس".

وفي سياق متصل، أجبرت سلطات العدو، المقدسي فيصل الجعبري على هدم منزله الذي يؤويه وعائلته في حي "واد الجوز" إلى الشمال الشرقي من البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

وأشار الجعبري، في تصريحات صحفية، إلى أن مساحة المنزل تبلغ 70 مترا، وتعيش فيه عائلته المكونة من ثمانية أفراد، منذ بنائه عام 2016.

 

وكانت بلدية الاحتلال أمهلت عائلة الجعبري حتى الـ 25 يناير الجاري، لهدم منزلها ذاتيا أو أن تهدمه آلياتها وتكليفها أجرة الهدم.

وهو ما اضطر العائلة إلى هدمه ذاتيا، بعد أن فرضت عليها مخالفات بناء زادت على 90 ألف شيكل (نحو 29 ألف دولار)، وتكلفت أيضًا بنحو 50 ألفًا (16 ألف دولار) للمحامين في محاولة لإلغاء قرار الهدم.

ويضطر الفلسطينيون في مدينة القدس إلى هدم منازلهم بأنفسهم، حال صدور قرارات هدم بحقها؛ تجنبا للتكاليف الباهظة التي تفرضها عليهم بلدية الاحتلال في حال نفذت هي عملية الهدم.

#سلطات العدو الصهيوني #إجبار فلسطيني على هدم منزله بنفسه #هدم منازل الفلسطينيين منذ 5 أيام
من نحن

شبكة المسيرة الإعلامية، شبكة يمنية متنوعة تسعى لنشر الوعي وقيم الحق والعدالة بين مختلف شرائح المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق الثقافة القرآنية، وتعطي الأولوية للقضية الفلسطينية، وتعمل على نصرة قضايا المستضعفين، ومواجهة تزييف وسائل إعلام قوى الاستكبار وكشف مؤامرتها بمصداقية ومهنية وبطرق إبداعية.

copyright by Almasirah 2022 ©

Close gallery